گالری تصاویر
پیوندهای مهم
  • پورتال امام خمینی
  • دفتر مقام معظم رهبری
  • ریاست جمهوری
  • معاونت امور مجلس
  • نقشه جامع علمی کشور
  • Ministry of Science, Research and Technology
  • صندوق احیا و بهره برداری از بناهای تاریخی و فرهنگی کشور
اخبار > السفارة الإيرانية يقيم حفل افطار لمناسبة "يوم القدس العالمي"


  الطبع        ارسل لصديق

السفارة الإيرانية يقيم حفل افطار لمناسبة "يوم القدس العالمي"

أقام سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور غضنفر ركن‌آبادي حفل افطار لمناسبة "يوم القدس العالمي" في حديقة السفارة في الفياضية، حضره رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ممثلا بالمدير العام للمغتربين هيثم جمعه، رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ممثلا بوزير الخارجية عدنان منصور، رئيس الحكومة المكلف تمام سلام ممثلا بالدكتور امين فرشوخ، الرئيس أمين الجميل ممثلا بالدكتور فيكتور الكك، الرئيس اميل لحود ممثلا بالنائب السابق اميل اميل لحود، الرئيس سليم الحص ممثلا بالدكتور حيان حيدر، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ممثلا بمدير المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو أبو كسم، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، رئيس المجلس الاسلامي العلوي الشيخ اسد علي عاصي ممثلا بجلال اسعد، رئيس الطائفة القبطية الاب رويس الاورشليمي، الارشمندريت عمانوئيل يوحنا عن ابرشية كنيسة المشرق الاشورية، بطريرك انطاكيا وسائر المشرق والاسكندرية واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس الثالث يوسف يونان، كاثوليكوس الارمن الكاثوليك البطريرك نرسيس بدروس التاسع عشر ممثلا بعبود بوغوس، وزير التنمية الادارية في حكومة تصريف الاعمال محمد فنيش، سفير الجمهورية العربية السورية الدكتور علي عبد الكريم علي، سفير دولة فلسطين أشرف دبور، النواب: ايوب حميد، عبدالمجيد صالح، غازي زعيتر، حسين الموسوي، علي فياض، مروان فارس، قاسم هاشم، وليد جنبلاط ممثلا بدريد ياغي، ميشال عون ممثلا بالنائب ناجي غاريوس، نواب ووزراء سابقون:ايلي الفرزلي، ناجي البستاني، طراد حماده، عصام نعمان، زاهر الخطيب، فيصل الداود، اسعد حردان، فايز شكر، حسن يعقوب، ايلي سكاف، عدنان طرابلسي وحسن حب الله، نائب الامين العام ل "حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، الامين العام ل "السينودس الانجيلي الوطني" في سوريا ولبنان القس فادي داغر، مطران جبل لبنان للسريان الارثوذكس جورج صليبا، امين عام اللجنة الاسقفية للحوار الاسلامي - المسيحي الاب انطوان ضو، رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين، نقيب المحررين الياس عون، رئيس "حزب الوفاق" بلال تقي الدين، وفد قيادة "حركة امل" ضم طلال حاطوم ، حسن قبلان، حسن زين الدين، وفد من "حزب الله" ضم محمود قماطي، عمار الموسوي، غالب ابو زينب، وفد "تجمع العلماء المسلمين" برئاسة رئيس الهيئة الادارية الشيخ حسان عبدالله، وفد من "جمعية المشاريع"، الشيخ نصرالدين الغريب ممثلا بالشيخ سهيل فرحات، رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد سعيد الخنسا، رئيس "اللقاء الاسلامي الوحدوي" عمر غندور، وممثلو الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية وحشد من علماء الدين من كافة الطوائف والمذاهب.

ألقى السفير ركن‌أبادي كلمة قال فيها: "بداية اسمحوا لي أن أرحب بكم في داركم بمناسبة يوم القدس العالمي الذي أعلنه إمام الأمة الراحل الإمام الخميني قدس سره في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك لتبقى القدس حية في وجدان وضمير الأمة حتى تتحد الإرادات الحرة من أجل تحريرها وإنقاذها من براثن الاحتلال الصهيوني. وليس غريبا أنه كلما اقتربنا من طريق تحرير فلسطين كلما ازدادت المؤامرات وحيكت الفتن بين أبناء الأمة الواحدة التي هي خير أمة أخرجت للناس لحرفها وصرفها عن عدوها الأساسي الذي يتربص بها لتنشغل بنفسها عما يراد لها من ذل واستعباد تفرضه إرادة الاستكبار الأميركي الصهيوني. وهذا لن يواجه إلا بإرادة الأمة الواحدة المعتصمة بحبل الله تعالى لتكون صفا مرصوصا في مواجهة الأعداء".

وأضاف:"في اليوم الذي أراده الإمام الخميني قدس سره يوما للتحرر من هيمنة القوى الكبرى ويوما لوحدة الأمة وتقرير مصير القدس وفلسطين. لا بد من التأكيد على الأمور التالية:


أولا: إن الجمهورية الإسلامية في إيران بقيادة ولي أمر المسلمين آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي دام ظله تؤكد أن الوحدة سر الانتصار وأن الضرورة الأهم والعلاج الحقيقي لمشاكل المسلمين يكمن في تعزيز أواصر الوحدة والانسجام الإسلامي للوقوف بوجه سياسة جبهة الاستكبار وأن الرد العملي على الفتن التي يعمل لها أعداء الأمة هو الوحدة الإسلامية التي هي أساس لقوة وكرامة الأمة الإسلامية".

ثانيا: القدس وفلسطين وشعبها ومقاومتها لن تترك وحيدة لمصيرها، فإيران ستبقى سندا لفلسطين وشعبها رغم كل الضغوط والمؤامرات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تمارس علينا لأننا نشعر إزاء قضية فلسطين بواجب شرعي والهي وسنبقى دائما إلى جانب هذا الشعب العزيز والمضحي حتى ينال حريته واستقلاله التي لن تنال إلا بالوحدة والمقاومة التي جسدها شعبنا الفلسطيني المجاهد بوحدته ومقاومته التي أبقت فلسطين وقضيتها حية تنبض عزة وكرامة بدماء الشهداء التي أفشلت وستفشل كل مشاريع التهويد والاستيطان لتعود فلسطين، كل فلسطين، من البحر إلى النهر حرة أبية ومستقلة.

ثالثا: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجدد دعمها للشعب اللبناني بكافة أطيافه وقواه الحية معتبرة أن لا خلاص له من الأزمة السياسية التي يعاني منها إلا من خلال الحوار والتوافق بعيدا عن الإرادات الخارجية لا سيما الأميركية منها التي لا تريد الخير للبنان وشعبه، فهي لا يهمها سوى مصالحها وحماية العدو الغاصب "إسرائيل" وخير دليل على ذلك الضغوط التي مورست على الاتحاد الأوروبي لإدراج "الجناح العسكري"، كما يزعمون، لحزب الله على لائحة الإرهاب. وإننا إذ نندد بقوة بهذا القرار الذي لا يستند إلى مبررات أو أدلة، نعتبر أنه يصب في خانة المصالح غير الشرعية للنظام الصهيوني في ظل غياب رؤية واضحة وتقدير صحيح للاتحاد الأوروبي حول الأزمة في المنطقة وممارسة سياسة ازدواجية المعايير. فإسرائيل أم الإرهاب في المنطقة التي تمارس إرهاب الدولة المنظم ضد الشعب الفلسطيني احتلالا وقتلا وتشريدا واستباحة لجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية، تعتبر في نظر الغرب واحة للديمقراطية في الشرق الأوسط وأمنها مقدس لا يمس، لكن حزب الله الذي يدافع عن أرضه وكرامته ووطنه وعن الأمة جميعا يتم تصنيفه إرهابيا. وهنا نعلن عن اعتزازنا الدائم بمقاومة الشعب اللبناني الشقيق الذي أعز الأمة بمقاومته الشجاعة التي قل مثيلها في التاريخ الحديث وحقق النصر تلو النصر في مثل هذه الأيام من العام 2006 عندما صنع بمقاومته العزيزة ملحمة الحرية والعزة والكرامة وانهزم الجمع الدولي برمته أمام عظمة رجال الله بحق، الذين دافعوا بالأرواح والمهج في سبيل عزة وطنهم وأمتهم فحققوا نصرا إلهيا مؤزرا سيخلده وينصفه التاريخ بأن الحرية لا تصان إلا بالدماء الحرة الأبية".

وختم:"سنبقى مع القدس وفلسطين على موعد مع الحرية والانتصار هذا وعد إلهي ولا يمكن أن يتبدل، وما النصر إلا من عند الله".

ثم القى ممثل "حركة حماس" في لبنان علي بركة كلمة قال فيها: "في يوم القدس العالمي نجدد العهد مع القدس وشعبنا في فلسطين المحتلة ومع امتنا ونؤكد ان القدس ستبقى قبلة جهادنا. نلتقي اليوم في يوم القدس العالمي التي حددها الامام الخميني لنؤكد ان القدس هي القضية المركزية للامة الاسلامية وان شعب فلسطين والمقدسيين خصوصا لن يكونوا وحدهم بعد اليوم وهذه رسالة الى العدو الصهيوني ان القدس ليست وحيدة في هذا العالم ولم تتخل عن القدس والمسجد الاقصى وعن كنيسة القيامة".

وأضاف:"عنوان المعركة اليوم هو الدفاع عن القدس والمسجد الاقصى والدخول هنا بالقوة وليس دخولا بالسلام وليس امامنا الا طريق واحد لاستعادة القدس والمقدسات هي طريق الجهاد والمقاومة، واما طريق واشنطن واوسلو هي متاهات ومؤامرات ومحاولات لطمس القضية وتهويد القدس والاستيلاء عى المزيد من المقدسات، لذا مشروع المقاومة هو الذي سينتصر والكيان الصهيوني الى زوال".

وكانت كلمة لعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبدالعال أكد فيها ان "القدس اليوم تقول ان المعنى هو لفلسطين وانها العاصمة الروحية لكل ثوار الحرية اينما كانوا، وأن فلسطين هي العنوان ومن سار على درب المقاومة حتما سيصل، ومن سار على درب العار حتما سيحصد الفشل".

وتابع:"نحن نريد الحرية التي لا ترهن الاوطان، الحرية التي تكون ضد الاحتلال والتي يكون عنوانها فلسطين، وغير ذلك تكون حرية ناقصة مهما حملت من عناوين. الفلسطينيون اليوم يجمعون على ان هذه المفاوضات لا يمكن أن تأتي بحق، والذهاب الى المفاوضات هو خسارة كبيرة ونحن نرفض هذه المفاوضات ونعتبرها مفاوضات لا يمكن الا ان تكون هدية مجانية للعدو، وخياراتنا هي المزيد من الوحدة وبالمقاومة المسلحة والصمود نواجه العدو".

وحيا "كل الذين يساندون القضية الفلسطينية وابناء فلسطين وكل المحور المقاوم وفي المقدمة الجمهورية الاسلامية الايرانية".


18:18 - 31/07/2013    /    الرقم : 4844    /    عرض التعداد : 408



الاغلاق




اداره کل ارزیابی و نظارت
سامانه تایید اسناد کنسولی
برای تایید کلیه اسناد کنسولی و دانشجویی اعم از وکالتنامه ، گواهی امضا، تایید مدارک دانشجویی و پزشکی امکان پذیر است
سامانه روادید الکترونیکی
امکان دریافت روادید الکترونیک به صورت برخط در این سامانه تعبیه شده است
سامانه امور کنسولی و ایرانیان
در این سامانه کلیه فرم های کنسولی و قوانین مربوطه درج گردیده است
کليه حقوق اين سايت متعلق است به وزارت امور خارجه جمهوري اسلامي ايران